شركة انرجكس: مشروع مراوح الرياح يستوفي أرفع المعايير في العالم – واليكم التفاصيل

10/1/2019

حضرات أصحاب الأراضي الزراعية في هضبة الجولان المحترَمين

الموضوع: مشروع الرياح "طاقة الرياح النقية" في هضبة الجولان

1. بادئ ذي بدء، كقادة مشروع عنفات (توربينات) الرياح "أ.ر.ن" في هضبة الجولان، الذي تدعمه شركة طاقة الرياح النقية، عبر شرِكة إنرجيكس للطاقات المتجددة (فيما يلي: "الشركة")، نرغب في شكركم - شركاءَنا، قادة الطائفة، وأصحاب الأراضي - على موقفكم الثابت إلى جانبنا وعلى المساعدة في قيادة هذا المشروع الهامّ.

2. بَلَغَنا أنّ ادّعاءات باطلة حول المشروع قد تمّ تداولها مؤخرًا.‎ ‎بناءً على طلبكم، نوضح بشكل لا يقبل الجدل بضع نقاط ردًّا على تلك الادعاءات الباطلة التي بثّتها جهات ذات مصالح لا تهدف إلا إلى الإضرار بالمشروع، ونتيجة لذلك التسبّب بضرر وخسارة كبيرة للمجتمع ولكم أيها الشركاء.

3.‎ ‎مشروع "أ.ر.ن" هو جزء من 4 مَزارع رياح مُقامة في هضبة الجولان والوحيد في منطقة القرى الدرزية. ‎ ‎بفضل التجربة الكبيرة في العالم لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح بكميات هائلة، نؤكّد أن تجارب الترهيب التي تحصل اليوم في البِلاد عامّةً وفي هضبة الجولان على وجه الخصوص قد بُحثت مطوّلًا، فُحصت بعمق، ووُجدت خاطئة في أساسها.‎ ‎وإليكم التفاصيل:
  • a‎‎. ‎ جودة البيئة - كجزء من عملية الموافقة على المشروع في لجنة البنى التحتية الوطنية، أجرت الشركة طوال شهور عديدة فحوصًا معمّقة في منطقة المشروع فحصت جميع الأبعاد ذات الصلة كالضجيج، الرأرأة (حركات لا إرادية في العين)، الحفاظ على المنظر الطبيعي، وغير ذلك.‎ ‎وذلك من أجل ضمان الحفاظ على الصحة، المنار الطبيعية، وراحة الناس.‎ ‎كما ذُكر، كانت نتيجة جميع الفحوص سليمة وتبيّن أنّ المشروع يستوفي أرفع المعايير في العالم.‎ ‎فضلًا عن ذلك، التزمت الشركة ضمن إرشادات المشروع بالحفاظ على المشهد الطبيعي قدر الإمكان، وبإعادة الأراضي والنباتات التي سيلحق بها أذى أثناء إقامة المشروع إلى وضعها الأصلي.
  • b‎. ‎الزراعة - لا يمسّ المشروع بالزراعة، بل يتيح متابعة العمل في الأرض كالمعتاد.‎ ‎ليس ذلك فحسب، فالمشروع عُرض على وزارة الزراعة وحصل على موافقتها.‎ ‎يقام معظم منشآت عنفة الرياح في العالم على أراضٍ زراعية، ويمكن رؤية أن عنفات الرياح لا تؤذي إطلاقًا (وهناك من يدعي أنها قد تساعد) المحاصيل الزراعية.‎ ‎تولي الشركة أهمية كبيرة للحفاظ على الزراعة إلى جانب نشاطا عنفات الرياح، وهي تدعم المزارعين خلال إقامتها وصيانتها بشكل تام.‎ ‎رغم موقف الشركة أن التوربينات لا تُلحق ضررا بالزراعة، ففي حال حدوث أي ضرر، سوف تدفع الشركة تعويضات مقابل أي ضرر ينتج مباشرة عن إقامة مزرعة الرياح.
  • c. ‎‏ الصحة - لا تؤثر عنفات الرياح سلبا في صحة المواطنين، بل على العكس، فإن إقامة منشآت عنفات الرياح مفيدة للصحة العامة، لأنها تقلل انبعاث الغازات الدفيئة وتخفض تلوث الهواء.
  • d. الضجة والرأرأة (حركات لا إرادية في العين) - تُنتِج عنفات الرياح ضجة موجات تحت صوتية منخفضة، وهي لا تشكل خطرا على الإنسان، وفي الواقع لا تصل قوتها إلى سقف الحد الأدنى الذي يمكن أن يشعر به الإنسان.‎ ‎تشير أبحاث كثيرة بشكل لا لبس به، بما في ذلك وثائق تابعة لوزارة الصحة، أن الضجة الناتجة عن الموجات تحت الصوتية النابعة عن العَنَفَة لا يمكن أن يلاحظها الإنسان أبدا، وهي لا تشكل مصدرا لإزعاج البشر، وبالتأكيد لا تشكّل خطرًا على الصحة.‎ ‎نؤكد على أن الضجة الناتجة عن الموجات تحت الصوتية النابعة عن العَنَفَة (Turbine) أقل من الضجة تحت الصوتية التي يصدرها المكيّف أو الثلّاجة اللذان داخل منزلنا.

‎4.‎‎ ‎إضافة إلى ذلك، في قضية الأراضي - فإن تعاقدكم مع الشركة لا يُلحق ضررا بملكيتكم للأراضي، التي ستظلّ ملكًا لكم.‎ ‎ليست للشركة أية حقوق ملكية على أراضيكم، ويحق لكم نقل حقوقكم على الأراضي إلى أطراف ثالثة وفق القانون. أي إشاعة أو ادعاء آخر ليسا صحيحيَن، وهدفهما زرع الرعب والخوف فقط.

5.‎‎ ‎المجتمع - يساهم المشروع وسوف يساهم كثيرا في خير المجتمع عبر إنشاء أماكن عمل كثيرة، تطوير بنى تحتية (كهرباء، مياه، طرق، وغيرها)، دفع مبلغ كبير من الضرائب للمجالس المحلية، تعزيز العلاقة بالتقاليد الدرزية، تقديم منح للطلاب الجامعيين، تطوير الزراعة، وغيرها.‎ ‎من أجل مستقبل الطائفة ومواطني القرى، يُرجى ألا تسمحوا لتلك الجهات بالتسبب بأضرار وخسائر لمجتمعكم ولكم شركاءنا بواسطة الترهيب غير ذي الجدوى.

‎6‎.‎‎ ‎تعمل الشركة وفق القانون وأرفع المعايير المهنية في العالم، وبالتأكيد تتحمل مسؤولية أي ضرر قد يحدث نتيجة المشروع.

آسا (آسي) لفينغر، المدير العام
إنرجيكس للطاقات المتجددة م.ض
(אנרג'יקס – אנרגיות מתחדשות בע"מ)

صالح طريف، الرئيس
طاقة الرياح النقية م.ض.
(אנרגיית רוח נקייה בע"מ)

share to facebook viber share with whatsapp